الصفحة الرئيسية السيرة الذاتية للمشرف مقال الأسبوع من نحن مراسلة الإدارة محرك البحث

المجموعة الثانية

  • ·       ويوضع الشاي بإبريق الشاي ، ويسمى في الكويت ، وبعض البلاد المجاورة بـ ( الغوري ) ، وهي كلمة تركية ، وأهل شرق كأهل العراق يقولن ( كيتلي ) .
  • ·        يشرب الشاي بكأس صغير من زجاج منقوش بزخارف زرقاء ، ويسمى استكانة : كلمة روسية ، وقيل أصلها : اسطى خان ، نسبة إلى رجل من عجم العراق كان يصنعها .
  • ·       وشربه على الشواء والكباب *** يفتح للشهوة منه ألف باب

وشربه على اللحوم جيد *** لكنه على الدجاج أجود

وشربه على رؤوس الضأن *** مشوية شان وأي شان

إلا إذا كان الطعام كسكسا *** فكل من أخره فقد أسا

  • ·       ملء الكأس أو عدمه مرجعه للعرف ، لكن قال الشاعر :

وامتلاء الكؤوس قالوا معيب *** ورأوا أنه على النصف زاهي

 فرد آخر : قال رب الأنام كأساً دهاقاً *** وهو ردٌ لقول أهل الملاهي . ولا يسمى الكأس دهاقا إلا إذا كان مملوءا .

  • ·       الإضافة إلى المدينة مدني ، وإلى مدينة المنصور (بغداد) مديني ،وإلى مدينة أصبهان مدائني . وقيل إلى المدينة مدني، وإلى أي مدينة أخرى مديني .
  • ·       قيل : مساج بمعنى التدليك مأخوذة من مساس العربية .
  • ·       من بركة وشهرة " الآجرومية " في النحو نسبة لمؤلفها ابن آجروم أنه أنشئ في فرنسا علم لدراسة اللغة سموه " جرومير " " خواطر دينية " للغماري ص 160

وهل هناك علاقة بين جرامر ( grammar ) الإنجليزية بمعنى قواعد مع الكلمة ؟! لا أدري .

  • ·       قال القسطلاني : أشرف بناء الكعبة لأن الآمر الملك الجليل ، والمبلغ المهندس جبريل ، والبناء ابراهيم الخليل ، والتلميذ العامل فيه إسماعيل .
  • ·       قال السهيلي : وفي تفجيره - جبريل عليه السلام - إياها بالعقب إشارة أنها لعقبه من أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - "منائح الكرم" للسنجاري 281/1
  • ·       يجوز بيع كسوة الكعبة قال نجم الدين الطرطوسي : وما على الكعبة من لباس إرث جاز بيعه للناس ، ولا يجوز أخذه بلا شراء للأغنياء لا ولا للفقراء .
  • ·       ليس بصحيح أن حمام الحرم لايعلو الكعبة لكن قلة وجوده عليها لأن الكعبة  منخفضة عن ماحولها ، وليس فيها تجويف ، والحمام لا يجلس على سطح ناعم بلا طعام .
  • ·       من وصف حمام الحرم :

١- لا يألف حماما من غير جنسه .

 ٢- أشد أكلا من غيره .

٣- يبني عشه في العمران فقط. 

٤- شكل ثابت عبر السنين.

٥- يقال : من نسل الطير الأبابيل . " التاريخ القويم " لمحمد طاهر الكردي " 2/267

  • ·       لأن جبال مكة كثيرة الشعاب والطرق المتعرجة ، ومن دخلها فقد لا يخرج منها إلا أهلها فهم عارفون بها ، قالوا في المثل " أهل مكة ادرى بشعابها "
  • ·       قال الخليل بن أحمد : من أراد العلم لنفسه فليقرأ في كل شي ، ومن أراد العلم للناس فليقرأ في علم واحد . " معجم الأدباء " لياقوت الحموي
  • ·       العرب تسمي المعركة باليوم كيوم ذي قار لأن القتال يكون نهارا ، واليوم من طلوع الشمس إلى غروبها !
  • ·       الغترة :عربية من الغتراء : وهو ما كثر صوفه والكوفية : عمامة اشتهرت في الكوفة أيام العباسيين ، وحرفت في اللهجة العرافية : الجفية بالكاف المكشكشة .
  • ·       القحفية مأخوذة من قِحف الرأس – بكسر القاف - :العظم الذي فوق الدماغ . والطاقية : كلمة تركية ، وقد يكون أصلها ( تقية ) ، لأنها تقي من الشمس .
  • ·       أصل الشماغ الأبيض مع الأسود الذي يلبسونه في بعض البلاد كالعراق وبعض بلاد الشام لأن الجنود العرب كانوا يلبسونه أيام الإنجليز .
  • ·       الشماغ : كلمة تركية ، ولفظها يا شماغ ، أو يشمغ , ومعناها النقاب وما زالت بعض القبائل العربية في شمال العراق تنطقها باللفظ التركي : يا شماغ .
  • ·       قال ابن القيم : والسكر حادث لم يتكلم فيه متقدمو الاطباء ، ولا كانوا يعرفونه ، ولا يصفونه في الأشربة ، وإنما يعرفون العسل ، ويدخلونه في الأدوية .
  • ·       الأعراب هم البدو وهم ساكنوا البادية ، وهي خاصة بالعرب " وجاء بكم من البدو " أي أرض كنعان ، فإن الله لم يبعث نبيا من البادية .
  • ·       كان النبي - صلى الله عليه وسلم - لا يلبس العمامة البيضاء مع حضه على لبس البياض ، لأنه كان يدهن شعر رأسه ، ومثله يظهر على العمامة البيضاء . "ملء العيبة " لابن رشيد
  • ·       قبلة أهل الكويت تقريبا ما بين الحجر الأسود إلى باب الكعبة ، وهي التي تسمى الملتزم ، وهي قبلة جنوب العراق والأحواز وما كان على خطها .
  • ·       كان تيمور لنك ينتقل غازيا من بلد إلى بلد، فكون جيشه من رعايا عدة البلاد ، ولصعوبة التخاطب بينهم كون بينهم لغة سماها لغة الجيش (الأوردو) .
  • ·       قال ابن خلكان : قال بعض الحكماء : أنزل الله الحكمة على ثلاث : على الصين في أيديهم ، والروم ( أوروبا ) في عقولهم ، والعرب في ألسنتهم !!
  • ·       أول ما يبدأ السمن في اللسان والكرش وآخر ما يبقى في السلامى والعين . " لسان العرب : ملح "
  • ·       قال الشيخ ابن باز - رحمه الله - : لا يفرط في إجابة المؤذن إلا محروم !
  • ·       من دخل مجلسا فسلم ، ثم آذى أحدا ، فقد نقض العهد الذي أخذه على نفسه ، لأن من معاني السلام : لن يأتيك مني أيها المسلم عليه إلا السلام والأمان .
  • ·       البلطجي : تركية مكونة من جزئين بلطا بمعنى الفأس جي للنسبة أي صاحب الفأس وكان يطلق على القوي ، ومنه القائد التركي سنة (1710م) بلطجي محمد باشا
  • ·       كانت أيام العثمانيين فرقة تسمى البلطجية تحمل الفؤوس لحماية الأسواق . وبعد معاهدة كامب ديفيد أطلق السادات على المتظاهرين بالبلطجية .
  • ·       قال ابن عباس في قوله تعالى : " ولقد صرفناه بينهم ليذكروا " : ينزل المطر كل عام بقدر واحد ولكن الله يصرفه بين خلقه. أي مرة يزيد هنا ومرة هناك .
  • ·       ( راح فيها ) راح فيها : يعني هلك بسببها و ( في ) تأتي للسببية ، وشاهدها من القرآن : "يذرؤكم فيه " أي بسببه .
  • ·       خرافة : رجل جاهلي من عذرة ، خطفته الجن ، فلما رجع وأخبر الناس بأنور غريبة لم يصدقوه ، فصار مثلا لكل ما لا يصدق . " مجمع الأمثال " للميداني .
  • ·       لم أمر الله بني إسرائيل بذبح البقرة دون غيرها من الحيوانات ؟!

الجواب :  لأن البقرة لها صلة عقدية عند بني أسرائيل ، فبنو أسرائيل عبدوا العجل ، والعجل من البقر ، فأراد الله أن يبين لليهود أن هذا المعبود يموت كما يموت غيره .

  • ·       تقديم الشرب على الأكل ليس بحسن .

قال تعالى : " وكلوا واشربوا ولا تسرفوا " 

وقال " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر " ، فقدم الطعام على الشراب .

  • ·       قال القفال : الشافعي في القديم يوافق مالكا في الغالب .

" المجموع "٢٨٢/١

  • ·       قال الشيخُ عليٌّ الطنطاوي في " الذكريات " ١٠/٨ :  فهل نصيرُ كالنعامةِ التي كذبوا عليها فزعموا أنها تدفنُ رأسها في الرملِ تظنُ أنها إن لم ترَ عدوها فإنه لا يراها ، وهي لا تفعلُ ذلك ولكنها فريةٌ افتروها عليها ، وهي لا تملكُ لساناً تردُّ به عن نفسها ، أما أنا فإني أملكُ بحمدِ اللهِ لساني وقلمي  .ا.هـ. 
  • ·       والسمان عادة يكونون خفاف الروح ويكونون من أظرف الناس كأن الذي زاد في شحمهم ولحمهم خفف من دمهم .

"ذكريات الطنطاوي" ٥١/٨ 

  • ·       العرب يلعبون الكرة ، قال الشاعر الجاهلي :

كرة طرحت بصوالجه ،،، 

فتلقفها رِجل رَجل

والصوالج : العصا التي يضرب بها الكرة .

  • ·       كان نور الدين زنكي يلعب الصولجان بالخيول ، فلما عوتب في ذلك ، قال : أتقوى بها على الجهاد . 

" البداية والنهاية " لابن كثير 

  • ·       بيتان في من ذكر أنه أول من قال أما بعد : 

جرى الخُلف أما بعد من كان بادئا *** بها عد أقوال وداود أقرب 

ويعقوب أيوب الصبور وآدم *** وقسٌ وسحبانٌ وكعبٌ ويعربُ

وقس هو ابن ساعدة الأيادي

وسحبان هو ابن وائل

وكعب هو ابن لؤي

ويعرب هو ابن قحطان

  • ·       حسن الإيراد في نبذ صلعم وصاد

من " معجم المناهي " للشيخ بكر أبو زيد

قال ابن حجر الهيتمي : لا يجوز

" الفتاوى الحديثية " ٥٤٨/١

" التذكرة التيمورية " لأحمد تيمور ص ٢٢٩

وقال العراقي : واجتنب الرمز لها والخذفا

أي اجتنب الرمز للتصلية النبوية وحذف حرف من حروفها 

وقال الفيروز آبادي : لا ينبغي لا ترمز للصلاة كما يفعله بعض الكسالى والجهلة .

" الصلات والبشر " ص ١١٤

وقال أحمد شاكر : اصطلاح سخيف .

" المسند " ٥٠٨٨/٧

  • ·       الشماغ : كلمة تركية الأصل ، وتنطق : باشماغ أو بشمغ ، وما زالت تنطق كذلك في الموصل والقترة : عربية .
  • ·       الصماط:وهو الذي يوضع عليه الطعام عند تقديمه للأكل ، وأصلها (السماط) قال الزبيدي في التاج السماط : مايمد عليه من الطعام ، والجمع أسمطة وسماطات .
  • ·       كلمة أشوا، بالعامية تحمد الله على أمرٍ لم يصبك وهي فصيحة من الشوا عندما يخطؤك السهم كنا ذكره الجاحظ في البيان والتبيين .
  • ·       الدردشة : الحديث بين اثنين فأكثر قيل : أصله من الدردجة ، وهي توافق اثنين في المودة "ذكريات الطنطاوي" ٢٥/١ في ذكرى وفاته ١٩٩٩/٦/١٨م
  • ·       في " خلوف فم الصائم ، هل الطيب في الآخرة أم في الدنيا والآخرة ؟

اختار الأول العز بن عبد السلام واختار الثاني ابن الصلاح .

قال الدميري : كل ما بينهما من خلاف فالصواب مع العز إلا في هذه المسألة فالصواب مع ابن الصلاح

" حياة الحيوان الكبرى " ٩٥/٢

  • ·       القريش : الاجتماع على الطعام قبل رمضان بيوم ، وهو من العامي الفصيح ، ومنه سميت قريش قريشا ، وقد أجازه بعضهم لأنه يعد من العادات . وقال الحافظ ابن رجب : التنحيس اجتماع النصارى للأكل قبل صيامهم بيوم ، ومنه قوله تعالى : في أيام نحسات " . وقال الشيخ ابن عثيمين : لا أصل لها .

 



رابط ذو صله : http://www.aathar.org
القسم : فوائد علمية متنوعة
الزيارات : 2048
التاريخ : 8/10/2013
جميع الحقوق محفوظة لموقع aathar.org
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com
sitemap