Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/content/82/11625182/html/includes/config.php on line 6
طرد الوسن عن سماع أخبار اليمن
الصفحة الرئيسية السيرة الذاتية للمشرف مقال الأسبوع من نحن مراسلة الإدارة محرك البحث

طرد الوسن عن سماع أخبار اليمن

مدينة مأرب عاصمة لسبأ لقرون عديدة، ويوجد بها السد المشهور وقامت هذه الدولة في جنوب جزيرة العرب في القرن 10 وحتى نهاية القرن2 قبل الميلاد .
- يقع محرم بلقيس (المعبد الرئيس في مأرب) في محافظة مأرب شرق صنعاء ، وهو معبد لإله القمر حيث كان قدماء اليمن يعبدون الشمس والقمر .
- كنيسة القًلَّيس التي بناها أبرهة هدمت في أيام المأمون وبقي منها قدر 6م مربع وتقع في حي غرقة القًلَّيس في صنعاء القديمة ، وحولها قاذورات. والغرقة: آخر مسيل الماء .
- كتب في جريدة (الفضول) في عهد الامام احمد: انقلاب عسكري في مدينة تعز وهز العنوان الناس فاشتروا الجريدة ثم وجدوا بان جنديا سقط امن على حماره .
- ثب لسان حمير في ظفار يعني : اجلس . جاء مرة رجل إلى ملك حمير ، فقال له الملك : ثب ، بعني اجلس ، فظن الرجل أن الملك يقول له : اقفز ، فرمى نفسه من الوادي طاعة للملك . فقال الملك : من دخل ظفار حمر !!
- كان أحمد الفليحي يجمع المال ليُبنى مسجد له بعد موته وخرج مرة بعد العشاء وعبده يمشي بالسراج وراءه فقال امش قدام قال :أنت تضيء لنفسك بعد موتك .
فبنى الفليحي بالمال جامعه بصنعاء وقال للعبد :ادع من صلى العشاء للبيت فلم يُحضر معه إلا قليل قال أين الباقي قال :سألتهم إيش قرأ الإمام ماعرفوا ، ومن لم يعرف ما قرأ الإمام في الصلاة ما صلى !!
- لكثرة الحشرات في ذمار وبعض مخاليف اليمن كان أهل اليمن ينامون في "كيس النوم" وهو كيس من البز الأبيض ويخاط من كل جانب ويغلق من الرأس إلا الوجه .
- عند أهل اليمن - وكانت عندنا - في صباح يوم الزواج يدفع العريس للعروس مبلغا بسيطا وفي كتب الفقه : أرش ليلة الزواج سيولة الورق ! والأرش : العوض .
- في المثل عند أهل اليمن "معقم الباب نصف الطريق" ومعقم الباب :عتبته أي المسافر يرجع عند الباب لكثرة ما ينسى من مستلزمات السفر فإذا تجاوزها سلم .
- زنجبار: بلدة ساحلية في وسط جنوب اليمن، وشرق عدن ، وهي عاصمة محافظة أبين . ومحافظة أبين تبعد عن صنعاء 400 كم تقريبا جنوب شرق
وزنجبار أبين سميت بذلك في العشرينات من القرن الماضي بعد زيارة حاكم زنجبار العربي لها وسميت بعض أحيائها باسم جزيرة زنجبارالتي في تنزانيا اليوم .
- زنجبار : كلمة فارسية بمعنى زنج بار أي ساحل الزنج . وفي اللغة السواحلية تسمى انغوجاء . انغو : تعني المنسف . وجاء : تعني امتلاأ .
- زنجبار ( مدينة في تنزانيا ) : وصل الإسلام إليها عن طريق الهجرات العربية ومن أوائل الهجرات العربية : هجرة من قبيلة الأزد في سنة 95 هجرية . وقد حكمها العمانيون قرونا .
- ثورة نجبار سنة 1962 م قتل فيها اكثر من 20 الف من المسلمين في زنجبار وكانوا 90% من أصل عماني ، وهي نهاية الحكم العماني في زنجبار .
- هل صنعاء ينطقون القاف ( غاف ) والتي تسمى الجيم القاهرية وأهل المناطق الوسطى تعز وما حولها ينطقونها بالقاف المعروفة .
في ثورة الجمهوريين سنة 1962م استعان الجمهوريون بالمصريين ، فكان أتباع الإمام يختبرون الأسير بنطق كلمة ( بقرة ) فإن نطقها ( بغرة ) تركوه .
وإن نطقها بغرة علمواأنه من الوسطى فيقتلوه أو إن نطقها( بأرة)علموا أنه من الجيش المصري فيقطعوه حتة حتة ويلحقوه بيت بيت شارع شارع زنقة زنقة .
- تزوج يمني امرأة من قرية حَمِدة وأخرى قرية خدرة فقالت الثانية : أنت تحب الأولى أكثر قال كيف؟ قالت دائماً تقول في صلاتك : سمع الله لمن حمده .
- الأسود العنسي اسمه عبهلة بن كعب ، وعنس بلدة تسمى اليوم ( خب الشعف ) قريب من نجران في السعودية .
- نس أيضاً نسبة إلى بطن من مذحج من قحطان وينسب لها عمار بن ياسر رصي الله عنه وهو حليف بني مخزوم وهي اليوم بلدة غرب ذمار ، وذمار جنوب صنعاء .
- أبو موسى الأشعري : عبد الله بن قيس رضي الله عنه ، والأشعري نسبة إلى أشعر بن أدد من كهلان ، وسمي بذلك لأنه ولد أشعر الوجه .
- مرو وذواب بن سليل بن الأعلم من بكيل من همدان يعرفان بوفيا همدان أسرا في بعض الحروب 12 امرأة سبية وأخذاهما إلى إخواتهما ، وما كشفا لهن قناع .
- تنسب الى حاشد بن جشم بن حُبران بن نوف بن همدان بن مالك بن زيد بن أوسله بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ ، وهي قبيلة عظيمة .
- آل مرد بفتح الميم وكسر الراء : من رؤساء حاشد. قال الهمداني : من طباعهم أنهم إذا رأوا امرأة في الطريق ولوا عنها ، وضربوا بأيديهم على عيونهم .
- من حاشد مالك بن حريم بن مالك : الملقب " بمفزع الخيل " وهو صاحب البيت الشهير :
متى تجمع القلب الذكي وصارما *** وأنفا حميا تجتنبك المظالم .
- برز دور قبيلة حاشد تأييداً للأئمة الذين قادوا الثورات المتعاقبة ضد العثمانيين حتى تم جلاء العثمانيين عن اليمن وقيام الدولة القاسمية .
- عاد العثمانيون إلى اليمن عام 1849م بعد احتلال الإنجليز ميناء عدن وقاد الإمام محمد يحيى حميد الدين ثورة ضد العثمانيين بمساندة قبائل منها حاشد .
- وقع نزاع بين الإمام حميد الدين وقبيلة حاشد ، فرحل شيخ حاشد ناصر بن ناصر بن مبخوت الأحمر ، واستقر في جوار الملك عبد العزيز في أبها .
- بعد قيام ثورة 62 م ضد الإمامية وخروجه من سجن المحابشة تولى الشيخ / عبدالله بن حسين الأحمر قيادة قبائل حاشد في مواجهة الملكيين ومؤيدا للثوار .
- صادق الاحمر : شيخ قبيلة حاشد منذ عام ١٤٢٨ هـ \٢٠٠٨ حيث خلف والده عبدالله الأحمر في مشيخة قبيلة حاشد اليمنية وهو من مواليد 1956 م .
- الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يرجع نسبه إلى قبيلة سنحان من قحطان من مذحج .
- القات : أول من أسماها باسمها العلمي ووصفها وصفا دقيقا هو عالم النبات السويدي " بيتر فوش سكول " توفي سنة 1763 باليمن وعمرها لا يتحاوز أسابيع. .
- ينتشر القات في اليمن والحبشة ، ويقال بأن مصدره الرئيس أفغانستان .وله ذكر في القرن الرابع عشر الميلادي . ولا يشك عاقل في حرمته وضرره .


تاريخ الإضافة : 30/10/2013
الزيارات : 1356
رابط ذو صله : http://www.aathar.org
الكاتب : موقع آثار
القسم : مقال الاسبوع


أضف تعليق ...
أضف تعليق
إلغاء


جميع الحقوق محفوظة لموقع aathar.org
Powered by: Arkaan Systems arkaansystems.com
sitemap