Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/content/82/11625182/html/includes/config.php on line 6
ثالثة الأثافي معمر القذافي
الصفحة الرئيسية السيرة الذاتية للمشرف مقال الأسبوع من نحن مراسلة الإدارة محرك البحث

ثالثة الأثافي معمر القذافي

أنظمة عسكرية تجثم على صدور الخلق ، ولا تخاطبهم إلا بلغة النار والحديد .
عجب ، وغرور ، وصلف ، وتكرار للحجة الفرعونية : " ما أريكم إلا ما أرى " .
أثرة في الملك ، والسلطة ، والشعب يصيح ليل نهار : " ارحل " ، ولا يتركونه لغيرهم بل ينزع منهم نزعا ، فلا يرى منهم عنه تنازلا ولا له دفعا : " تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء " .
تمضخ بأوضار الكفران ، واعتداء على حرمات الله عظيم الشان .
سلب لمدخرات الشعوب ، وانتهاك لخيرات البلاد ، وتلاعب في أموالهم في كل واد وناد .
تعد سافر على كتاب الله – تعالى - ، وسعي في تحريفه ، والمطالبة بحذف : " قل " من القرآن لعدم الحاجة إليها !!!
انتقاص للأنبياء والرسل – عليهم السلام - ، وسوء أدب مع مقامهم السامي ، ووصف للنبي الكريم – عليه الصلاة والسلام – بأنه ساعي بريد !!!!
إنكار للسنة النبوية ، وتخبط في الشريعة الإلهية .
وأما خطبه الرنانة ، وكلماته الطنانة ، فأضحوكة الشعوب ، المؤذنة – بأمر إلى الله – إلى الغروب .
ما أجرأه على الجبار ، وهل بعد الليل إلا النهار ؟ !!
يا أيها العقيد ، يا أيها الصنديد ، يا أيها العنيد ، ارحل قبل بطش ذي البطش الشديد .

يا أرغم الله أنفا أنت حامله **** يا ذا الخنا ومقال الزور والخطل
ما أنت بالحكم الترضى حكومته **** ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل
وأما إمام اللئام ، المعتدي على سيف الإسلام ، عدو الله في النهار وفي الظلام ، فهذا الجرو من ذاك الكلب ، فلم يعلمه إلا الجرم والسب – رد الله كيده في نحره ووقى المسلمين من بطشه وشره - .
بأبه اقتدى غبي في الظُلم **** ومن يشابه أبه فما ظَلم
يا معمر .... ما في الملك من معمر !!!
يا قذافي .... قذف الحق من حارب الحق !!!
يا شعب ليبيا .... أنتم نجوم إفريقيا .
يا أحفاد عقبة بن نافع ، انتظروا عون الخافض الرافع .
من لاذ بذي العظمة والجبروت ، حطم الله أمامه كل طاغوت .
من قال : يالله يا الله ، كفاه الله ونصره وحماه .
وهل في الكون أعظم من الله ، وهل في الخلق من يقول : أنا أتحداه ؟ !!!

حارت الأفكار في قدرة من **** قد هدانا سبلنا عز وجل
كتب الموت على الكل فكم **** فلّ من جيش وأفنى من دول
والله ، ثم والله ، ثم والله ، لينصرن الله من نصره ، وناداه ، ففوضوا أمركم إلى رب العباد ، ألم يقل : " إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد " . ؟ !!
اللهم إني نسألك لطفا بإخواننا في ليبيا ، اللهم أمدهم بعون من عندك ، وانصرهم على عدوك وعدوهم ، اللهم فرج كربهم ، واحقن دماءهم ، اللهم آمين .


تاريخ الإضافة : 30/10/2013
الزيارات : 1274
رابط ذو صله : http://www.aathar.org
الكاتب : عبدالعزيز العويد
القسم : مقال الاسبوع


أضف تعليق ...
أضف تعليق
إلغاء


جميع الحقوق محفوظة لموقع aathar.org
Powered by: Arkaan Systems arkaansystems.com
sitemap